مايكروسوفت تطلق نسخة بيتا التجريبية من “مايكروسوفت أوفيس لايف وورك سبايس”.

هذا هو الخبر الأهم في عالم التكنولوجيا اليوم. ولكن ما هو مايكروسوفت أوفيس لايف وورك سبايس؟ وما قصته؟ mlive.jpg

بالرغم من أنه يبدو من اسم هذا التطبيق بأنه برنامج مشابه لحزمة الأوفيس الشهيرة من مايكروسوفت والتي تضم البرامج التي لا غنى عنها كوورد وباوربوينت، إلا أنه موجه للاستخدام على الإنترنت. ومع ذلك فمن الخطأ أن يفهم على انه نسخة إنترنتية من حزمة أوفيس. وإنما هو مجموعة من الأدوات التي تسمح للمستخدم بتخزين ومشاركة وتعديل الملفات أونلاين كما يمكنك التحكم في من يمكنه الوصول إلى هذه الملفات ومشاهدتها.

تلك هي لمحة مختصرة عن طبيعة هذا التطبيق الجديد، ولكن ما السبب الذي دعا عملاق البرمجيات الذي تغزو برامجه العالم إلى دخول معترك الإنترنت؟ وهل هناك حاجة لمثل هذا التطبيق الجديد في الوقت الذي لا يكاد يخلو جهاز كومبيوتر تقريباً من برامج مايكروسوفت؟

في الواقع يعود الفضل في ذلك إلى عملاق آخر في عالم التكنولوجيا هو غوغل. فقد أدركت شركة غوغل مبكراً بأنها لن تتمكن من مقارعة مايكروسوفت على صعيد تطبيقات سطح المكتب (أي تلك التي تعمل على الحواسب)، كما تمتع مدراؤها برؤية صائبة وبعد نظر حينما ركزوا جل اهتمامهم على قطاع الانترنت وبدؤوا ببناء تطبيقات تعمل من الانترنت من دون الحاجة إلى تثبيتها على سطح المكتب فأطلقوا خدمة البريد الإليكتروني بسعات تخزين خيالية ثم الصور Picasa وبعدها خدمة الوثائق:   http://docs.google.com.

كل ذلك كان في محاولة منهم لجعل الإنترنت سطح المكتب المستقبلي، بحيث يتمكن المستخدم من حفظ كافة ملفاته في مساحات التخزين التي توفرها له غوغل على مخدماتها ويتمكن من الوصول إليها حيثما كان من دون الحاجة إلى أن حمل الكومبيوتر معك حيثما ذهب. صحيح أن هذه التجارب ما زالت في بداياتها، إلا أن دخول شركات أخرى على هذا الخط مثل أدوبي ADOBE  أضف ذلك الإقبال الكبير على هذا النوع من الخدمات من قبل الطلبة في المدارس والجامعات الذين يبحثون عن بدائل زهيدة الثمن لحزم مايكروسوفت دفع هذه الأخيرة إلى التفكير بشكل جدي بتبني مفهوم تطبيقات الإنترنت لتقوم اليوم بإطلاق خدمتها التجريبية والتي يمكنكم تجربتها على هذا الرابط:

http://workspace.officelive.com

طبعاً كانت مايكروسوفت قد طرحت هذه الخدمة في أيلول لعدد محدود من المجربين حول العالم، واليوم طرحتها للعموم. ومن خصائص هذه الخدمة توفير لوحة نشاطات  Activity Panelتظهر كافة النشاطات على مساحة العمل، تنبيهات على التعديلات التي أجريت على الملفات والعديد من الميزات الأخرى…

المنافسة اليوم تبدو شديدة بين الشركات الكبرى في عالم التكنولوجيا ولا أحد بإمكانه أن يتوقع من سيخرج منتصراً في نهايتها. إلا أن المؤكد أن هذا كله يصب في مصلحة المستخدمين الذين سيجدون أنفسهم امام أكثر من خيار تقني.

  1. No trackbacks yet.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: