جريمة العصر: المجاهرة بالإفطار!

تزاحمت الأنباء التي تتحدث وبفخر عن قيام دول معروفة بموقفها الديني المعتدل، كمصر وسورية، بتطبيق إجراءات مشددة تجاه المجاهرين بالإفطار وصلت إلى حد القبض عليهم وزجهم في السجن وتحرير محاضر ضدهم (في أسوان وحدها بلغ عدد المقبوض عليهم بحسب قناة العربية 150 شخصاً). فيما يبدو أنه جريمة العصر التي هبت المؤسسات الرسمية قبل الدينية لوضع حد لها.

الغريب في الأمر هو الحجج التي يسوقها مناصرو مثل هذه الإجراءات والتي تفتقد للمنطق أو لنقل أقله أنها تتبع منطقاً غريباً غير مفهوم وذو معايير مزدوجة.

ففي موقع دي برس الإخباري السوري مثلاً، يعترف كاتب المقال بأن الصيام هو شأن شخصي، لكنه يطالب المفطرين باحترام مشاعر الصائمين، فلا يعرضوا أنفسهم بالتالي للمساءلة القانونية! الواقع أنني لم أستطع منع نفسي من التساؤل: يا ترى لو كنت مسلماً وأصوم رمضان، كيف يمكن لمشاهدة شخص مفطر أن تؤذي مشاعري؟ ما دخل مشاعري في موضوع إفطار هذا الآخر أو عدمه؟ يصطفل بحالو وأتهنى بصيامي! هل ينبغي أن أحمل البشرية منية صيامي وأطالبها بالتضامن معي.

ثم أن هذا المنطق، منطق إجبار الناس على الصيام بالقوة بالتهديد والوعيد، يتناقض مع مبدأ الصيام بحد ذاته، أي التكفير والإماتة الطوعية.

أضف إلى ذلك أن المنطق المستعمل هو منطق إلغائي يفترض أن البشر جميعاً نوعية واحدة ويدينون بديانة واحدة. على ما أعرف، فما زالت الإحصائيات تشير إلى أن 10% على الأقل من سكان مصر وسورية مسيحيون، ناهيك عن طوائف وجماعات أخرى تصنف ضمن الأقليات. فهل تناول المسيحي الطعام في الشارع، وهي عملية عادية يمارسها بشكل يومي، تؤذي مشاعر الصائمين؟ وفي المقابل، هل يكون امتناعهم عن ذلك مخافة السجن أو الجلد هو عمل تضامني مع الصائمين؟ لا أعرف بأن الأفعال التضامنية تتضمن الصيغة الإجبارية. طيب، لنأخذ الحالة العكسية ولنفترض أن معظم سكان سوريا هم من المسيحيين، فهل ستقبل الأقلية المسلمة حينها بأن يقوم المسيحيون بحظر تناول اللحوم والأجبان في المطاعم والمحال ومنع تعليق أسياخ الشاورما طيلة خمسين يوماً، ولو من باب التضامن؟!

وإن كان أنصار مثل هذه الإجراءات يتذرعون بأن المسلمين هم الأكثرية الساحقة، فالحجة مردودة عليهم. لأن الحريات لا تناقش من باب الأكثرية والأقلية، وإلا لتوجب عليهم الانصياع بكل طيبة خاطر لقوانين الأكثريات العلمانية في أوروبا التي تحظر الحجاب والنقاب والمايوه الشرعي.

الغريب في الأمر أن هذه الإجراءات امتدت لتطاول محافظات ومدناً سياحية في مصر كالغردقة. فهل يعقل أن نفرض الصيام على رواد مدينة سياحية أغلبهم من غير المسلمين؟  لا بل قد تكون أعدادهم تفوق أعداد السكان المسلمين.

لا أود الانتقاد لمجرد الانتقاد وإنما جل ما أبغيه هو توجيه صرخة لإخوتي من المسلمين والمسيحيين، بعدم الانجراف وراء مظاهر التدين الفارغة ونسيان الجوهر. الجوهر هنا هو التقرب من الله بعمل ذاتي طوعي. وكل ما عدا ذلك ما هو إلا قشور لا قيمة لها. دعونا ننظر دوماً إلى الجوهر، إلى الهدف، وألا ننجر بدافع الغيرة والحمية الدينية وراء ممارسات خاطئة ومسيئة للدين نفسه.

المجاهرة بالإفطار

خربشة على الهامش:

الصورة هي لاستفتاء قامت به قناة العربية حول الموضوع عام 2006 والنتائج تظهر أن المسلمين ليسوا جميعاً مع العقاب فيما يتعلق بالمجاهرة بالإفطار، إذ رأت ما نسبته 41% من المشاركين بالاستفتاء أن الأمر يقع ضمن خانة الحرية الشخصية.

    • Ali
    • سبتمبر 13th, 2009

    Interesting post, I heard that in lebanon people are left free, Either they want to fast or not it’s there choice, And the system is working just fine, Why should we be so complicated when it comes to this issue ?

    • MAJD SYRIA
    • سبتمبر 13th, 2009

    في رمضان

    كان يركض في الشارع و هو يأكل في وقت الصيام في شهر رمضان ثم يركب السيارة و كل الناس تنظر إليه نظرات احتقار و لوم لأنه يأكل و غير صائم ثم بعد قليل يصل إلى المشفى ليدخل إليها و يتبرع بالدم لمريض بحاجة للدم ، ثم يشكره أهل المريض .
    كان ذلك في إعلان عرضته قناة دبي الفضائية .
    و هو دعوة لكي يكون الصائم كريم و غير أناني حتّى و إن أكل الناس أمامه و هو صائم .
    و كذلك دعوة للصائم كي يقدّر أنّ للأشخاص الغير صائمين أسباب لعدم صيامهم من مرض و سفر و غير ذلك …. ناهيك عن حريتهم الشخصية و التي وحدهم يتحملون مسؤوليتها ، و أنّ هناك أناس من غير دينه .
    ثم كيف سيشعر الصائم بشعور الفقراء الذين يصومون عن الأكل الغالي الثمن طوال السنة و هم يرون الأغنياء يأكلون أمامهم ، ما لم يشعر بشعورهم وهو يرى بعض الناس يأكلون أمامه بينما هو صائم .

    **************
    مـجـد سـوريـة
    MAJD SYRIA
    **************

    http://majdsyria.wordpress.com/2008/09/30/%d9%81%d9%8a-%d8%b1%d9%85%d8%b6%d8%a7%d9%86/

    حكيك مظبوط 100%
    بس عكل حال عنا بطرطوس أنت حر بتصوم او ما بتصوم وأغلب المطاعم بيفتحو الصبح

    تحياتي لك

    • MAJD SYRIA
    • سبتمبر 13th, 2009

    موقع قناة المشرق كانت حاطة نفس التصويت وكانت النسبة امبارح الأغلبية ضد قانون يعاقب المجاهرين بالصيام

    • أم سهر
    • أكتوبر 11th, 2009

    في شي اسمو احترام الأديان
    و في شي اسوم احترام الرأي
    وفي شي اسمو حرية الدين
    بس بالظاهر الشعب تعب من الروتين
    واخترع شي اسمو حرية الكفر

    • أم سهر
    • أكتوبر 11th, 2009

    فاطمة صالح
    وين الرد
    مهم

      • Fadi Hallisso
      • أكتوبر 16th, 2009

      لا أعرف بما أرد، طالما أصدرت حكمك المسبق علي بالكفر!

  1. No trackbacks yet.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: