في معرض بيروت الدولي للكتاب

اليوم قمت بزيارتي الثانية لمعرض الكتاب في مجمع Biel ببيروت. بهذه الزيارة أكون قد حضرت معارض الكتب في ثلاثة عواصم عربية، دمشق، القاهرة وبيروت. ولكل معرض من المعارض السابقة ميزاته وعيوبه.

book

معرض دمشق: بالرغم من أنني لم أزره منذ ثلاث سنوات، بحكم السفر، إلا أنه من المعارض المميزة بالنسبة لي. كنت أعود منه في كل عام بغلة وافرة من الكتب التي لا يتسنى لي إنهاؤها جميعاً. حتى الآن ما زلت أقرأ بعضاً مما كنت قد أشتريته في المعارض السابقة.

الميزة الأساسية لهذا المعرض هي مشاركة عدد كبير من الناشرين العرب أكثر مما شاهدته في

المعارض الأخرى. أما عيبه الرئيسي فهو السماح لمن هب ودب بالمشاركة. فتجد أجنحة تبيع الأسطوانات المضغوطة والأفلام، وأخرى تضع أغاني طربية و أناشيد دينية بصوت مرتفع مما يتسبب بتداخل الأصوات وتوليد إزعاج لا يطاق.

عيب آخر مهم هو أن منظميه لم يستقروا على مكان يقيمونه فيه. فسنة في مكتبة الأسد في قلب العاصمة والتي ما عادت تتسع على الإطلاق فتجد العارضين في كل ركن من المكتبة، على السلالم، في الحدائق… وسنة أخرى في مدينة المعارض على طريق المطار.

معرض القاهرة: هو أكبر معرض للكتاب رأيته حتى الآن .ذهبت إليه مرتين على مدى يومين كاملين ولم أتمكن من رؤية كافة الأجنحة. حتى أنه كانت هنالك باصات داخل المعرض لنقل الزوار من قسم إلى قسم. دار الشروق مثلاً كان لها ثلاثة أجنحة (أو جناحان لا أذكر بالضبط).

أهم ميزة فيه هو أنه المعرض الوحيد الذي تحصل فيه على حسومات حقيقية غير متوافرة خارج أوقات المعرض, إضافة إلى تخصيص صالة كاملة لدور النشر المسيحية، فكان المهتم بالكتب المسيحية يمكنه بسهولة إيجاد ما يبحث عنه في مكان واحد.

أما سلبيته فهو وجود العديد من العارضين ممن يعرضون لدور النشر ذاتها. من عيوبه أيضاً ان هناك عارضين من كل حدب وصوب ممن لا يفقهون بالكتاب أصلاً وهو مجرد سلعة على البسطة. كما ترافقه بعض الفوضى في التنظيم.، في إحدى المرات أقفلت جميع أبواب الخروج في المكان الذي كنا فيه، وتوجب علينا بعد يوم مرهق من التجول في المعرض للسير حوالى النصف ساعة للوصول إلى باب المخرح المفتوح (كانت الباصات قد توقفت عن العمل).

معرض بيروت: لا أعرف كيف تكون الحال كل سنة. لكن المعرض  هذه المرة أعجبني جداً. كان مركزاً إلى حد كبير. دور النشر الكبرى في الوسط مع مساحات كبيرة ومريحة. وعلى الأطراف دور النشر الأصغر. موسيقى هادئة على الإذاعة الداخلية دون أن يسمح للعارضين بإذاعة أغانيهم وأناشيدهم الخاصة.

هذه المرة تعلمت الدرس ولم أضيع وقتي كثيراً. توجهت منذ البداية إلى دور النشر الكبرى التي تهمني: رياض الريس، الآداب، الفارابي، النهار، الدار العرربية للعلوم. واشتريت منها ما أعجبني. وبعد أن نفذت الفلوس تنقلت للتجول بين الأجنحة والدور الصغيرة. ندمت فقط على أنني لم أر جناح منشورات الجمل والمركز الثقافي العربي في الجولة الأولى، لديهم إصدارات تستحق الاهتمام فعلاً.

عيب المعرض الأسعار المرتفعة للكتب حيث أحسست بأن الحسومات المعطاة وهمية نوعاً ما.

الانطباع العام عندي بأنه طرأ تحسن ما على حركة النشر باللغة العربية، هناك اهتمام سواء بالترجمة، أو حتى بالتأليف. والكل يلحظ التأثير الإيجابي الذي أحدثته مبادرات مثل جائزة البوكر ومشروع مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للترجمة.

باختصار كانت نتيجة الزيارتين 23 كتاباً فقط. آمل أن أنهيها قبل قدوم معرض السنة القادمة.

الغلة الكبرى كانت للأعمال والإصدارت الأدبية الجديدة، بالإضافة إلى بعض الكتب الفكرية… وهاكم ما اشتريته، بانتظار آرائكم:

دار الآداب:

كتاب الأمير – واسيني الأعرج

دروز بلغراد – ربيع جابر

حبي الأول – سحر خليفة

رائحة القرفة – سمر يزبك

رياض الريس:

جنود الله – فواز حداد

ذكريات عارية  – جورج شامي

على ضفاف بابل – خالد القشطيني

تاريخ لبنان الحديث – فواز طرابلسي

الفارابي:

سنونوات كابول – ياسمينا خضرا

قبلة يهوذا – أوبير برولونجو

الحقيبة – عزة آغا ملك

مذاهب وملل وأساطير

بدايات – أمين معلوف

دار النهار:

مدينة على جبل – طارق متري

سطور مستقيمة بأحرف متعرجة – طارق متري

شريد المنازل – جبور الدويهي

بيروت عندما كانت مجنونة – أنطونيو فيراري

مركز دراسات الوحدة العربية:

ابن رشد سيرة وفكر – محمد عابد الجابري

المثقفون في الحضارة العربية ( بين محنة ابن حنبل ونكبة ابن رشد) – محمد عابد الجابري

فكر ابن خلدون (العصبية والدولة) – محمد عابد الجابري

مأزق الحداثة العربية من احتلال مصر إلى احتلال العراق – سعد محيو

العرب والحداثة (دراسة في مقالات الحداثيين) – عبد الله بلقيزيز

المركز الثقافي العربي:

طوق الحمام – رجاء علام

    • Maher Ghafari
    • ديسمبر 12th, 2010

    شكراً فادي عالتدوينة اللطيفة والغنية فعلاً
    بس على هالكم من الكتب
    بتوقع مو تكون بس بانتظار ارائنا…ممكن تحتاج مساعدات مالية دولية ^_^

    • Fr. Roger
    • ديسمبر 12th, 2010

    أنا اليوم سأقوم بزيارتي الثانية… أرجو أن يكون الطقس في حالٍ أفضل مما هو الآن
    في زيارتي الأولى لاحظت الحسومات الوهمية أو شبه الوهمية وتنظيماً لا بأس به لكن لم ألاحظ الموسيقى الموحدة بل العكس تماماً
    دروز بلغراد لفت نظري وقد قرأت عنه قبلاً لكنني لم أتشجع على ابتياعه
    أعتقد أن تاريخ لبنان الحديث سيعجبك… أذكرني حين سيرد فيه ذكر عائلتي!!
    ولا بد أنني سأشتري بدايات أمين معلوف لكن هل دار الفارابي هي المقصد الأمثل للحصول على روايات هذا الكاتب؟
    كما سأشتري الروايات الآتية لصديق تعرفه سألني ذلك:
    الاعترافات – ربيع جابر
    لها مرايا – سمر يزبك
    حديقة الحواس – عبده وزان
    حليب التين – سامية عيسى

      • Fadi Hallisso
      • ديسمبر 12th, 2010

      دار الفارابي هي التي تنشر الترجمات الرسمية لكتب أمين معلوف (ترجمة الدكتور عفيف دمشقية غالباً)، وباقي دور النشر تسرق منها. ونوعية الطباعة ممتازة وأسعارهم مقبولة جداُ في الواقع هم الوحيدون الذين لديهم حسومات مقبولة.

    • Fr. Roger
    • ديسمبر 12th, 2010

    على ما يبدو قد اختلط الأمر علي فقد رأيت كتباً لأمين معلوف، ربما في جناح دار الآداب وقد بدت غير مألوفة لي… سأعيد البحث اليوم
    بالمناسبة، إن أزلنا جناحي السعودية والكويت وأجنحة كتب الأطفال والأجنحة ذات التوجه الإسلامي الدعوي المكتوب والرقمي بشقيه السني والشيعي ناهيك عن دور النشر التي لا تتجراً على أن تطأ أرض أجنحتها بقدمك، كم سيتبقى من مساحة المعرض؟؟
    هل رأيت المخطوطات المعروضة للبيع؟

    • Fr. Roger
    • ديسمبر 12th, 2010

    لقد اتضح الأمر فبعد أن تصفحت بدايات في المرة الأولى ولم تكن من نرجمة عفيف دمشقية اختلط الأمر عليّ
    على كل الأحوال حصيلتي كانت كالتالي
    الجولة الأولى:
    أمستردام
    قيمة التاريخ
    دفاتر القرباط
    أصول التوثيق
    الحريات العامة
    تيار دو شاردان
    المنجد في اللغة والأعلام
    مدخل إلى السوسيولوجيا
    القانون الدولي الإنساني العرفي
    حقوق الإنسان الشخصية والسياسية

    الجولة الثانية:
    قاموس الفلسفة
    الأمير-ماكيافيللي
    بدايات- أمين معلوف
    دروز بلغراد-ربيع جابر
    أسرار حرب لبنان-آلان مينارغ
    خيانات اللغة والصمت-فرج بيرقدار
    تاريخ لبنان الحديث-فواز طرابلسي

    وما طلبه الأصدقاء:
    لها مرايا-سمر يزبك
    الاعترافات-ربيع جابر
    حليب التين-سامية عيسى
    الفلاسفة والمترجمون السريان
    خيانات اللغة والصمت-فرج بيرقدار

    مع حصيلة إضافية تتمثل في أفلاس خطير وإنقراص في فقرات العمود الفقري

    • Firas
    • ديسمبر 13th, 2010

    عزيزي فادي مما ذكرته سبق لي وقرأت رائحة القرفة وبدايات … رائحة القرفة من أعمال الكاتبة السورية سمر يزبك الذي يبدو أنها بدأت بالنضوج فعلاً حتى أن أنسي الحاج كتب عن روايتها الأخيرة ” لها مرايا” في إحدى مقالاته الأخيرة في جريدة الأخبار…
    سبق لي وقرأت لجبور الدويهي رواية مطر حزيران وسمعت عن شريد المنازل.. يبدو أنه أحد الكتاب اللبنانيين المتمين بتوثيق الحرب اللبنانية مثله مثل ربيع جابر، رينيه الحايك ومي منسى
    صديقي روجيه دار الفارابي هي الدار الرسمية التي تنشر لأمين معلوف إلا أن هناك دار أخرى جيدة تنشر له هي دار ورد الدمشقية وتترجم لها غالبا روز مخلوف
    أخيراً نيالكم قدرتو تزوروا المعرض

  1. No trackbacks yet.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: