Posts Tagged ‘ الرهبنة اليسوعية ’

أنبياء من عصرنا – أنتوني دو ميلو

المرة الأولى التي سمعت فيها باسم أنتوني دو ميلو، كانت عندما قرر أصدقائي في حلب ترجمة وطباعة كتاب له يدعى الينابيع Wellsprings وهو عبارة عن تمرينات تأملية من خلالanthony_de_mello مواضيع مختلفة من صميم حياتنا اليومية. لم أكن قبلها قد سمعت به ولذلك كنت مسروراً بقراءة مسودات الكتاب التي أرسلت لي قبل طباعته. أحسست يومها أنني أمام اكتشاف عظيم.

ولأن الصدف تجتمع أحياناً بطرق غريبة وغير مفهومة، فقد أخذت كتبه مذاك، تتهاوى بين يدي واحداً بعد الآخر، ففوجئت بعدها بأيام بأن أحد الآباء هنا في الجماعة لديه كتاب آخر من مؤلفاته بالإنكليزية يدعى Awareness  (الوعي). هذا الكتاب من نوع مختلف تماماً عن الينابيع، فهو عبارة عن مجموعة من المحاضرات التي ألقاها ضمن خلوات روحية في أمريكا بعنوان “wake up to life” والموجودة اليوم على أشرطة فيديو وتشكل مصدر إلهام لكثيرين ووسيلة مساعدة لتغيير الحياة.

بدأت بقراءة هذا الكتاب وما كدت أصل للصفحة 40 حتى اتخذت قراراً خطيراً! لا بد من ترجمة هذا الكتاب. وهكذا كان، أخذت أترجم الكتاب ببطء شديد إقرأ المزيد

Advertisements

عظتي الأولى… يسوع وبعلزبول

أوه نعم لا تستغربوا إنها عظتي الأولى. من كان ليظن أني سأباشر الوعظ بهذه السرعة؟ بدأنا (جماعة المبتدئين) منذ بضعة أسابيع بالوعظ بالتناوب في قداس يوم السبت الذي نستقبل فيه الضيوف من خارج الجماعة. ورغم ذلك لم أكن أدري بأنه سيكون أنا من يعظ هذا الأسبوع وفوجئت بالقرار مساء الخميس. استيقظت صباح الجمعة وقمت بالتأمل الصباحي مختاراً نص القداس بحسب الطقس القبطي من إنجيل (متى 12: 22 – 37) (يمكن قراءة النص من هذا الرابط) عن صدام يسوع مع الفريسيين واتهامهم له بأنه بعلزبول. وبعد التأمل كتبت ما سيكون عظتي الأولى:

أحب أن أشارككم بعض الأفكار التي تواردت إلى ذهني وأنا أتأمل في هذا النص. الموقف الذي وجد فيه يسوع هو موقف تقليدي إلى حد ما، نصادفه في حياتنا كل يوم. شخص يقوم بعمل عظيم، فلا يملك أعداؤه إلا أن يشتموه ويقللوا من شأنه. أليس كذلك؟ يسوع يشفي والفريسيون يهاجمونه ويقولون أنه بعلزبول أو بعلزبوب. إقرأ المزيد

أسمعك هامساً…

dsc03651

كانت تجربة الرياضة الكبيرة، رياضة الشهر بحسب القديس إغناطيوس، التي يقوم بها اليسوعيون مرتين في حياتهم، تجربة رائعة بالنسبة لي. عشت فيها وقتاً مميزاً جداً على الصعيد الروحي. وقت صلاة ومناجاة للرب. إلا أننا كنا محظوظين للغاية لتمكننا من القيام بهذه الرياضة في بيت مريوط قرب الإسكندرية. هذا البيت الجميل بحديقته الساحرة كان يساعدني على الإحساس  بحضور الله معي ومن حولي في كل وقت. كان يساعدني على عيش التأمل بكليتي… والخاطرة التالية هي من وحي ما عشته…

إقرأ المزيد

إغناطيوس دو لويولا من خلال ذكرياته الشخصية

أنهينا منذ أسبوعين قراءتنا لكتاب الذكريات الشخصية للقديس إغناطيوس دو لويولا مؤسس الرهبنة اليسوعية، وقد طُلب منا أن نقوم بإعداد ورقة عن ملامح شخصيته كما تكشفت لنا من

portrait_ignatius خلال هذه القراءة، والنقاط التي أثرت في كلّ منا أو لمسته في مسيرته الشخصية. وقد أحببت أن أشارككم في ما توصلت إليه عن هذا القديس  مؤسس الرهبنة اليسوعية، المولود في العام 1491 والذي عاصر فترة الإصلاح البروتستانتي…

لم يحاول إغناطيوس في ذكرياته الشخصية التحدث عن إغناطيوس المؤسس للرهبنة اليسوعية، بل لم يحاول أن يرسم عن نفسه صورة مشبعة بالقداسة والأعمال العظيمة، وإنما تحدث عن إغناطيوس الإنسان. الإنسان الذي خاض مسيرة روحية طويلة وشاقة لم تخلُ من العقبات والتجارب الروحية والوساوس التي أوحت له بالانتحار سبيلاً للخلاص. مسيرة جعلته يرى الله في كل شيء.

إنه يروي لنا قصة تحول إنسان كرّس نفسه لحماقات العالم من فروسية وملاحقة نساء ورغبة عارمة بالشهرة قادته إلى الدفاع عن حصن بامبلونة الحدودي، إلى رجل كرس ذاته فيما بعد من أجل خلاص النفوس. إنه يروي لنا تحول ولاء الفارس وتوقه لخدمة الملك الأرضي، إلى حب كامل ورغبة مطلقة في خدمة الملك الأزلي. إقرأ المزيد

كنتُ غريباً فآويتموني وعُرياناً فكسوتموني

لا أدري أهي الصدف البحتة تراكمت واحدةً فوق الأخرى؟ أم أنها العناية الإلهية التي رتبت هذه الصدف لألتقي في دمشق منذ بضعة أيام بأحد الآباء اليسوعيين والذي يدير خدمتهم للاجئين في العالم JRS . في البداية خيّلَ لي أن زيارتي ستقتصر على بضعة ساعات ألتقي فيها بالأب بيتر ثم أعود أدراجي، إلا أنها امتدت ليومين ونيف ويا لهما من يومين!

لأن الآباء كانوا بحاجة لمن يرافقهم في زياراتهم ويساعدهم في الترجمة، فقد اضطررت للبقاء في دمشق للمساعدة على قدر ما أستطيع. فرافقتهم في زياراتهم لبعض العائلات العراقية اللاجئة في محاولة منهم للتعرف على احتياجات اللاجئين والكيفية التي يمكن إقرأ المزيد

Advertisements
%d مدونون معجبون بهذه: