Posts Tagged ‘ حقوق الإنسان ’

الأسباب التي تجعلني أتضامن مع طل الملوحي

قمت منذ بضعة أيام على الفايس بووك بعمل مشاركة لبعض الوصلات التي تتحدث عن قضية طل الملوحي. فكانت النتيجة انتقادات كثيرة وصلتني بطرق مختلفة من أصدقائي في سوريا. يمكن أن أقسم هذه الانتقادات، وباختصار إلى تيارين:

الأول: يرى أن طلّ قد نالت ما يستحقها بسبب تجسسها على بلدها لصالح الأمريكيين. وهي التهمة التي أعلنت عنها وزارة الخارجية.

والثاني: لا يبالي بالموضوع، من أساسه ويستغرب اهتمامي به. وهو يرى أن الشابة طل تبدو من التيارات الإسلامية المتشددة، وبالتالي لا بد وأن تكون اقترفت ما تستحق عليه المحاسبة.

syria_flag

وهنا لا أخفي صدمتي واندهاشي من هذين الموقفين. لذلك أستعرض وإياكم فيما يلي بعض الأسباب التي تجعلني أتضامن مع قضية طل:

أولاً: لم أتمكن بصراحة من ابتلاع قصة التجسس هذه. لربما يعود السبب إلى فقدان الثقة مع قضائنا

إقرأ المزيد

Advertisements

عن مجتمعنا الذي بلا شرف

29_october

من الأشياء التي تبهج القلب هذه الأيام هو الاهتمام الذي يبديه البعض من المدوّنين السوريين باليوم العالمي للتضامن مع ضحايا جرائم الشرف، في 29 من تشرين الثاني وهو ذكرى اليوم الذي تمّ فيه إطلاق سراح شابٍ قتل أخته المدعوّة زهرة في جريمة شرف.

وجريمة الشرف هي مصطلح في القانون السوري يخفف عقوبة من يقوم بقتل أخته أو زوجته أو أمه لداعٍ شريف إلى سنتين ونصف سجن في حدها الأقصى.

هكذا إذاً يعاقب القاتل بعقوبة مخففة لمجرد ادّعائه تنفيذ جريمته بداعي الشرف في مجتمع أقلّ ما يقال عنه أنه بلا شرف.

نعم مجتمعنا ( لا بل مجتمعاتنا العربية بأسرها) بلا شرف. فمجتمع يبرّر لمجرمٍ قتل امرأة بداعٍ شريف ويسكت عن مئات قضايا الفساد التي تتآكله وتفقره وتجوّعه، هو بالتأكيد مجتمع بلا شرف.

مجتمعنا بلا شرف، فمجتمع يغضّ الطرف عن تضاءل حقوقه السياسية وحرياته يوماً بعد يوم، ويتمرجل على نساء ضعيفات هو مجتمع بلا شرف.

مجتمعنا بلا شرف، فمجتمع يفاخر في القرن الواحد والعشرين بمسلسات رجعية متخلفة من أمثال باب الحارة وأهل الراية التي تعيد إحياء تقاليد يفترض بأننا تجاوزناها من أمثال “الشخت على البلوعة” ومعاملة المرأة كحرمة يحرم عليها أن يكون لها كيانها المستقل. ويهلل لهذه المسلسلات مدعياَ أنها تستعيد القيم العربية الأصيلة، وتتحدث عن المروءة والرجولة. هو بالتأكيد مجتمع بلا شرف.

مجتمعنا بلا شرف، تقوده عقلية ذكورية منافقة تتلطى وراء التفسيرات المتشدّدة والبالية لبعض النصوص

إقرأ المزيد

رجم ثريا – The stoning of Soraya M.

مع تصاعد الاهتمام الدوليّ بإيران القوّة السياسيّة الصاعدة في الشرق الأوسط، والتي باتت تشكّل مصدرStoning-of-Soraya-poster قلق للغرب بطموحاتها النوويّة والسياسيّة، ازدادت المحاولات لفهم هذا البلد ومن هنا يمكن فهم كثرة الأعمال الفنية التي تتناول المجتمع الإيراني مؤخراً ومنها فيلم “رجم ثريا” المأخوذ عن رواية واقعية كان مؤلفها شاهداً على جزء من أحداثها.

الفيلم مأخوذ إذن من رواية فريدون صاحبجام Friedoune Sahebjam الصحفيّ الفرنسيّ – الإيرانيّ وابن الدبلوماسيّ الإيرانيّ السابق، عن قصّة حقيقية لمقتل ثريا مانوتشهري Soraya Manutchehri البالغة من العمر 35 عاماً، أمّ الأطفال الأربعة والتي حُكم عليها بالموت رجماً بعد اتّهامهما بالزنى من قبل زوجها.

القصّة بسيطة وخالية من التعقيد، إلا أنّ المخرج حوّلها إلى قطعة فنيّة آسرة وفي غاية الجمال والألم من خلال المزج الجميل بين الصورة والموسيقى، بين حركة الكاميرا البطيئة وإيقاع الجمهور الغاضب، بشكل يحرّك المشاهد في العمق فلا يتمكن من الوقوف على الحياد.

تجري الأحداث عام 1983 في ظل التغير الكبير الذي تشهده إيران إثر نجاح الثورة الإسلامية وسقوط نظام الشاه وتصاعد سلطات الملالي ورجال الدين وسيادة حكم العرف والتقليد مقابل غياب القضاء و تضاءل سلطة الدولة على مناطق الريف المنسية.

في قريةٍ إيرانيّة نائية إذاً، يحدّثنا الفيلم عن ثريا وزوجها عليّ الذي يريد تطليقها ليتزوج فتاة أصغر في الرابعة عشر من عمرها – ابنة طبيبٍ ثري حكمت عليه الثورة بالإعدام، فقايض ابنته بحبل المشنقة الملتف

إقرأ المزيد

تازمامارت، عندما تسحق الإنسانية

في 1 تموز 1971 وجد ضباط وطلاب مدرسة أهرمومو العسكرية في المغرب أنفسهم متورطين بخدعة متقنة في انقلاب دبره مدير المدرسة “الكولونيل امحمد اعبابو” مع بعض الجنرالات، على الملك المغربي الحسن الثاني. أوهم الكولونيل أكثر من ألف من كوادر المدرسة بأنهم سيشاركون في مناورة عسكرية ومن ثم أفصح لهم عن السر الكبير بأن مهمتهم الحقيقية تكمن في التصدي لمجموعة ثورية استولت على مجموعة من الأبنية الحكومية. وقادهم إلى قصر الصخيرات الملكي الذي لم يره من قبل أي من هؤلاء المساكين، على أنه المكاa3babo2ن المنشود.

مأخوذين بالمشاهد التي رأوها في القصر الفخم، انطلق الطلاب في حملة إطلاق نار مسعورة للقضاء على العناصر الثورية التي لم تكن في الواقع سوى مجموعة كبيرة من كبار الشخصيات والدبلوماسيين المدعوين إلى حفل عيد ميلاد الملك.

فشل انقلاب الصخيرات بمعجزة ولم يصب الملك بأذى وإن سقط العديد من الضحايا. فأعدم الجنرالات مدبرو الانقلاب ومعاونوهم على الفور. في حين قُدّم أكثر من ألف من ضباط وتلامذة مدرسة أهرمومو ممن لا حول لهم ولا قوة، إلى محاكمة صورية لم تستغرق أكثر من شهر، أطلق على إثرها سراح الجنود من صغار الرتب وحكم على الضباط وضباط الصف بمدد تتراوح بين السنتين وعشرين سنة.

في 16 آب – أغسطس عام 1972 وقعت محاولة انقلابية ثانية، قادها الجنرال محمد أوفقير وزير الدفاع المغربي آنذاك، من خلال محاولة إقرأ المزيد

جريمة العصر: المجاهرة بالإفطار!

تزاحمت الأنباء التي تتحدث وبفخر عن قيام دول معروفة بموقفها الديني المعتدل، كمصر وسورية، بتطبيق إجراءات مشددة تجاه المجاهرين بالإفطار وصلت إلى حد القبض عليهم وزجهم في السجن وتحرير محاضر ضدهم (في أسوان وحدها بلغ عدد المقبوض عليهم بحسب قناة العربية 150 شخصاً). فيما يبدو أنه جريمة العصر التي هبت المؤسسات الرسمية قبل الدينية لوضع حد لها.

الغريب في الأمر هو الحجج التي يسوقها مناصرو مثل هذه الإجراءات والتي تفتقد للمنطق أو لنقل أقله أنها تتبع منطقاً غريباً غير مفهوم وذو معايير مزدوجة.

ففي موقع دي برس الإخباري السوري مثلاً، يعترف كاتب المقال بأن الصيام هو شأن شخصي، لكنه يطالب المفطرين باحترام مشاعر الصائمين، فلا يعرضوا أنفسهم بالتالي للمساءلة القانونية! الواقع أنني لم أستطع منع نفسي من التساؤل: يا ترى لو كنت مسلماً وأصوم رمضان، كيف يمكن لمشاهدة شخص مفطر أن تؤذي مشاعري؟ ما دخل مشاعري في موضوع إقرأ المزيد

فضيحة بجلاجل… اسمها قانون الأحوال الشخصية

في حزيران من عام 2006 صدر القانون رقم 31 بمرسوم من رئيس الجمهورية الدكتور بشار الأسد والذي ينظم قضايا الأحوال الشخصية لدى الطوائف المسيحية الكاثوليكية. يومها استبشرنا خيراً فكان هذا القانون سبباً لكثير من البهجة بين المواطنين السوريين الكاثوليك، إذ اعتبر نقلة نوعية وضعت سوريا في موقع متقدم. حقق هذا القانون بضع اختراقات قانونية مهمة أبرزها:

  • السماح للكاثوليك بالتبني.
  • المساواة في الإرث بين الصبي والبنت (فلم يعد الصبي يرث ضعفي أخته.
  • إلغاء الفقرة التي تنص على اشتراك الأعمام بإرث أخيهم في حال عدم وجود أبناء ذكور للأخ المتوفى. بل أصبحت بنات المتوفى ترثن كامل تركة أبيهن.

شخصياً كنت آمل بأن تنتقل العدوى إلى باقي الطوائف ومكونات مجتمعنا السوري المتعددة. لكن، تردد وقتها بأن هناك تيارات متشددة في البلد ممتعضة للغاية من تمرير هذا القانون إقرأ المزيد

هل يمكن وقف دائرة العنف عن الدوران؟

ملفت للنظر ذلك الجدل الدائر حول قضايا التعذيب، والذي فتح على مصراعيه مع قدوم الإدارة الأمريكية الجديدة، التي انتقد أركانها وبشدة سياسات الإدارة السابقة في السماح وبشكل شبه رسمي بإتباع أساليب استجواب غير تقليدية (للإشارة إلى التعذيب). والدفاع المستميت لديك تشيني (الحاكم الفعلي في إدارة بوش كما يقال)، عن تلك الأساليب غير التقليدية.

ملفت للنظر كذلك الموقف المحرج الذي واجهه أوباما عندما صوت أعضاء حزبه الديمقراطي في الكونغرس ضد مشروع القانون الذي تقدم به لإغلاق معتقل غوانتانامو. علماً أن استطلاعات الرأي تظهر رفض غالبية الأمريكيين لإغلاقه، رغم اعتراض هذه الغالبية على سياسات بوش. ربما أنقذ أعضاء الحزب رئيسهم من نفسه عندما حلوا بذلك مشكلة إيجاد إقرأ المزيد

Advertisements
%d مدونون معجبون بهذه: